Concours  »Nature et culture » du Parc National de Khénifra : Résultats

مسابقة  »الطبيعة والثقافة »

مدارس خنيفرة تشارك المنتزه الوطني لخنيفرة الاحتفال باليوم العالمي للأرض

شارك تلاميذ 11 مؤسسة تعليمية بخنيفرة في مسابقة  »الطبيعة والثقافة » التي نظمها المنتزه الوطني لخنيفرة في الفترة ما بين 22 مارس و22 أبريل 2021 وذلك بشراكة مع المديرية الجهوية لوزارة التربية الوطنية لخنيفرة والجمعية المغربية للسياحة البيئية وحماية الطبيعة وبدعم مؤسساتي من المعهد العلمي بالرباط ووكالة الحوض المائي لأم الربيع والمديرية الإقليمية للمياه والغابات للأطلس المتوسط ومساهمة صندوق الشراكة من أجل النظم البيئية الهشة، وفي هذا الإطار، اجتمعت يوم 22 أبريل 2021 بمؤسسة الإبداع الفني والأدبي بخنيفرة اللجنة المخصصة لدراسة وانتقاء الفائزين في هذه المسابقة التي خصصت للإبداعات المتعلقة بالطبيعة في مجالات الحكاية والقصة والشعر واللوحة الفنية والفقرة الغنائية.وتتكون لجنة التحكيم من السيدة والسادة:- حسن بلحسن، مدير المنتزه الوطني لخنيفرة، رئيس اللجنة – سيدي محمد النوري رئيس مصلحة الشؤون التربوية نائب الرئيس- سامية أيت عمر، وكالة الحوض المائي لأم الربيع عضوة (عن بعد)- عبد العالي العيادي، عن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، عضوا – توفيق البيض، مؤسسة الابداع الفني والادبي بخنيفرة، عضو – حميد ركاطة، مؤسسة الابداع الفني والادبي بخنيفرة، عضو- نجماوي المحجوب، إعدادية بدر، عضو – حسن قنضروش، مؤسسة الابداع الفني والادبي بخنيفرة، عضو- مصطفى أقرموش، المنتزه الوطني لخنيفرة، عضو – أبرهل حميد، المنتزه الوطني لخنيفرة، عضو- سارة صاكم، الجمعية المغربية للسياحة البيئية وحماية الطبيعة، ملاحظةوتوصلت اللجنة ما مجموعه 35 مشاركة من تلاميذ وتلميذات 11 مؤسسة تعليمية تابعة للنفوذ الترابي للمنتزه الوطني لخنيفرة، منها: – 31 مشاركة من الإناث – 04 مشاركات من الذكور- 01 مشاركة واحدة من التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة- 9 مؤسسات عمومية – 2 مؤسستين من التعليم الخاص – 2 مؤسستين إعداديتين- 9 مدارس من التعليم الابتدائيوبعد أن اعتمد أعضاء اللجنة قانون المسابقة وصادقوا على بعض التغييرات منه، أعلنت اللجنة على النتائج التالية: (أنظر الصور رفقته).وسينظم حفل تسليم الجوائز للفائزين لاحقا.وتغتنم الجمعية المغربية للسياحة البيئية وحماية الطبيعة نيابة عن كل شركائها، لهذه الفرصة لتقديم الشكر الجزيل للأساتذة الأجلاء الذين دعموا الفكرة والذين أطروا طلبتهم لتقديم إبداعاتهم وكذلك أعضاء لجنة التحكيم على مجهوداتهم. كما نتقدم بالشكر الجزيل للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية على دمج البعد البيئي للمنتزه الوطني لخنيفرة في المؤسسات التعليمية. ولا يفوتنا أن نشكر كذلك وكالة الحوض المائي لأم الربيع للمساهمة (عن بعد) في لجنة التحكيم والدعم المؤسساتي لهذه البادرة.

Leave a Reply

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *